مارك D3 - منحوتات MD3بدأ مارك D3

مقدمة

لا يمكن تحقيق الكمال إلا من خلال قوة البساطة، والشغف بالموضوع، والإيمان بالتميز والتفاني والمثابرة مدى الحياة في حرفة مثل صب البرونز.

اكتشف المجموعة الحصرية للفنان مارك ديدري(Mark Dedrie)

نبذة عن مارك ديدري

مارك ديدري، أحد أفضل الفنانين البلجيكيين، يعود بنا بالزمن إلى الوراء من خلال مهنة مثيرة للإعجاب. وقد بدأ تلك المهنة عام 1984 كفنان صب برونز. منذ أكثر من 10 سنوات، وهو يصنع تماثيل من البرونز بأكبر قدر من الدقة لفنانين (عالميين) لا حصر لهم. ولكن ظل هناك دائمًا شيء ما بداخله. حيث أصبحت الرغبة في الإبداع “الذاتي” قوية للغاية لديه. السير بخطى بطيئة، وبعناية تامة، والتقدم خطوة بخطوة، وفي البداية نادرًا ما كان يرضى عن النتيجة، كل هذه العناصر لعبت دورًا في بزوغ نجم هذا الفنان. طوَّر مارك من أدائه، فبعد أن كانت البداية مع التماثيل المُجرَّدة، عبر الأشكال البرونزية النمطية للإنسان والحيوان، تخصَّص مارك، منذ عام 2000، حصرًا في الحيوانات، مع تفضيل

“يتم اختيار أفضل المواد الخام وتوضع أفضل اللمسات النهائية لتليق بعملاء مارك المميزين”

“يتم اختيار أفضل المواد الخام وتوضع أفضل اللمسات النهائية لتليق بعملاء مارك المميزين”

الطيور بصفة خاصة.

في مملكة الطيور المتنوعة، يفتتن مارك بدرجة كبيرة بصقر هو الأكثر جاذبية بين الصقور، وهو صقر السنقر. المظهر الملكي، ونظراته التي تغطي كل محيط المكان، وحدة البصر، والسرعة والخفة في رحلاته الحرة، كلها عناصر تشكل مصدر إلهام لا نهاية له للغة البصرية القوية لمارك.

كيف ينحت مارك تماثيله

يدرس مارك “صقوره” في الأفلام ومقاطع الفيديو، ويذهب أيضًا إلى مواطنها ليراقبها عن قرب في البيئة المفتوحة والهواء الطلق. في مكان ما، “تتجمد” وضعية أو لحظة معينة أو شعور ما في ذهن الفنان. تمثال بكل بساطته ودقة تفاصيله. يبدأ الفنان “كتابته اليدوية” الخاصة بأصابعه التي تنحت التمثال المُختار بعناية في البلاستيلين. والنتيجة رسم تخطيطي واضح، مع تفاصيل يتم عملها بشكل جيد. ويلي ذلك مرحلة الصقل. حيث تتم صنفرة التمثال وتنعيمه بالمبرد وصقله، خطوة بخطوة، ومرة ​​تلو الأخرى. إنه عمل دقيق، نتاج سنوات عديدة من صقل الخبرات سعيًا نحو الكمال. في النهاية، تتم تنقية التمثال تمامًا من حيث الجوهر، والخطوط الصحيحة، من الرأس إلى الذيل. وأخيرًا، يتحسس الفنان تمثاله بأطراف أصابعه، ويغلق عينيه، لأنه عندما يفعل ذلك يمكنه أن يكتشف أصغر العيوب ويصححها. والآن، أصبح صقر السنقر جاهزًا لرحلته إلى مسبك البرونز. يعمل مارك مع مسبك حرفي عالمي شهير يقوم بتنفيذ أعمال لفنانين ومصممين عالميين. ومن أجل تنفيذ هذه الأعمال الإبداعية الرائدة يعتمد مارك على مسبك Art Casting منذ أكثر من 20 عامًا.

مهنة دولية

لا يعرف الطائر حدودًا، …….. تمامًا مثل الأعمال الفنية لمارك التي لا تعرف حدودًا. فالفنان العالمي مارك ديدري نشط على الصعيد الدولي، حيث يبيع منحوتاته في هولندا والمملكة المتحدة وفرنسا وسويسرا والشرق الأوسط. وقد قدم عروضًا في مواقع استثنائية مختلفة مثل الحدائق النباتية الملكية في لندن ومتنزه Weltvogelpark في ألمانيا ومتحف Mohlmann في أبنجيدام بهولندا. وفي عام 2017، انضم مارك إلى جمعية فناني الحيوانات (Society of Animal Artist)، حيث تُشكل الأعمال الفنية لأعضائها المعايير الجديدة للتميز في الفنون البصرية. شارك مارك ديدري مرتين في العرض المتحفي الفن والحيوان في عامي 2018 و2019. وفي عام 2019، شارك في معرض Birds in Art، وهو أشهر عرض متحفي يعرض فن الطيور في الولايات المتحدة. وقد تفاعل المتحف بحماس مع عمله الفني المقدم من خلال شراء التمثال على الفور لإضافته إلى مجموعة المتحف. حيث يذهب أولًا في جولة إلى أربعة عروض متحفية أخرى في الولايات المتحدة.

على مدار السنوات الأربع الماضية، ظل مارك يعمل في هدوء على مجموعة خاصة من الصقور المصنوعة من البرونز بهدف التواجد من خلالها في “معرض إكسبو دبي الدولي 2020”.

 مجموعة حصرية

 معاصرة وجميلة وملائمة لكل زمان

في عام 2007، ابتكر مارك أول صقور السنقر من أجل السوق في الشرق الأوسط. وقد حقق ذلك نجاحًا باهرًا. يُعد عمله الفني ‘The Sky is the Limit’ التمثال الأساسي، وقد كان بداية لمجموعة من المنحوتات الراقية التي قدمها. بناءً على طلب العملاء الكرام، حان الوقت لتقديم المجموعة الحصرية للغاية.

حيث يتم تنفيذ التماثيل في طبعة من ست نسخ، يمكن تخصيصها عند الطلب. فبالتشاور مع المالك المستقبلي وحسب رغبته يمكن تشطيب شكلها النهائي أو تنفيذها بتنسيقات أخرى في حدود ما هو ممكن تقنيًا وبالقدر الذي يحافظ على المستوى الجمالي لها.

هل فُتِنت بمنحوتاتنا البرونزية الاستثنائية لصقور السنقر؟

اطلب تحديد السعر